حول المؤتمر

في إطار اهتمام ودعم القيادة الرشيدة لجهود مكافحة المخدرات فقد صدر الأمر السامي الكريم بالموافقة على عقد مؤتمر دولي لمكافحة المخدرات كل خمس سنوات بدءاً من عام 1440هـ, والذي يهدف لمواجهة تنامي مشكلة المخدرات والمؤثرات العقلية غير المشروعة والحد من الطلب عليها, وهو مؤتمر علمي دوري يقام بإشراف اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات.

ويأتي هذا المؤتمر متناغماً مع رؤية 2030 والتي أشارت إلى أهمية بناء مجتمع ينعم أفراده بنمط حياة صحي, ومحيط يتيح العيش في بيئة ايجابية. كما تنص الرؤية بأن سعادة المجتمع لا يمكن أن تتم دون اكتمال الصحة البدنية والنفسية والاجتماعية, وبلا شك فإن مواجهة المخدرات تعد من أولويات الحفاظ على الصحة في المجتمع خصوصاً وأنها تنهك تلك الأركان الثلاثة البدنية والنفسية والاجتماعية.

يسعى المؤتمر إلى تحليل ظاهرة المخدرات والمؤثرات العقلية في المملكة، وتحديد أوجه الضعف والفجوات والتحديات وتحديد خارطة طريق لمواجهتها ومكافحتها، وفقا لمعيار ي الشفافية والعمل المؤسسي، وذلك من خلال مجالات المكافحة والوقاية والعلاج والتأهيل.

وسيعقد المؤتمر الأول لمكافحة المخدرات تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير / عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات