عقدت اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات ورشة عمل الإعداد للمؤتمر الوطني الأول لمكافحة المخدرات

عقدت اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات ورشة عمل الإعداد للمؤتمر الوطني الأول لمكافحة المخدرات

ناقشت ورشة عمل الإعداد للموؤتكر الوطني الأول لمكافحة المخدرات الرؤية والأهداف ومنهجية الإستفادة من المخرجات والتي عقد صباح يوم الخميس بمقر أمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات بمدينة الرياض وذلك بحضور الأمين العام للجنة الدكتور فيصل الشثري ومشاركة الجهات الوطنية المعنية وعدد من الخبراء الوطنيين والمختصين بالإضافة إلى نخبة من شباب الوطن الذين ناقشوا المشكلة بشفافية ووضوح لوضع الحلول والخطط اللازمة لمواجهة المخدرات بكل فعالية.

 

  حيث كشف الأمين العام للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات الدكتور فيصل الشثري بأن 50% من القضايا في المجتمع وتباشرها النيابة العامة هي قضايا مخدرات, معللاً بأن أسباب ذلك هو قصور اللجنة في التوعية , وبعض الجهات ذات العلاقة , واعداً في سياق حديثة بأنهم يعملون في تصحيح التقصير لحماية عقول أبناء الوطن , مطالباً الإعتراف بالمشكلة والعمل على الحد من انتشار المخدرات وعدم الإكتفاء التصاريح التي ربما تكون بعضها مضللة ولا تخدم المجتمع.

 

وتساءل الدكتور الشثري قائلاً إذا كانت الجهات المعنية بالتصدي لتهريب المخدرات يقولون في تصاريحهم أن الوطن محمي أرضاً وجواً وبحراً فمن أين تأتي المخدرات؟!. وطالب الإعتراف بالقصور لعمل بداية لتصحيح القصور وعدم إعطاء فرصة لمن يحاولون زعزعة أمن الوطن بتدمير عقول شبابنا.

 

كما أستعرضت ورشة العمل التي أدراها كلاً من الدكتور سعيد السريحة والدكتور عبدالرحمن القحطاني وضع ظاهرة المخدرات محلياً ورؤية اللجنة الوطنية لتطوير منهجية مواجهة الظاهرة كما حددت الورشة رؤية وأهداف المؤتمر والمواضيع الرئيسة لمناقشة واقع المشكلة المحلي وسبل مواجهتها وتغيير أساليب المواجهة غير الفاعلة .

 

كما ناقشت الورشة وضع ظارهة المخدرات والمؤثرات العقلية في المملكة العربية السعودية بكل شفافية وتحديد نقاط القوة ونقاط الضعف وحجم الجهود المبذولة لمكافحتها .